Thursday, December 30, 2010

أنا مصري



غريبة حكاية الواحد منا
كل واحد أهم واحد
بضعفه أقوي
بحبه أقوي من أي واحد
بإصراره يقدر يوصل
وفي خياله يعيش عالم تاني ماشفوش أي واحد
ممكن بضحكه يأثر في واحد
بحركة يقول حكاوي كتير
بكلمة يقرب لملايين
بصوته يوصل لأي واحد
جدع ساعة الزنقة
بسيط وعلي قد بساطته ملك
بلمسة يقوم الدنيا
من مكانه يحرك احساس الواحد
وهي دي قوة 80 مليون واحد
قوتنا مش إننا بقينا رقم واحد
قوتنا في قوة كل واحد .. أنا مصري


Tuesday, November 02, 2010

Think About It


A book of short stories about facts, fantasies, dreams & wishes.
We all live in an infinite space of facts and fantasies.

Facts, Fantasies, Dreams & Wishes; human beings live among all these floating thoughts. Still some of us ignore facts and live in an illusion, others exhaust their brains and enjoy abstract facts, and few enjoy dreams and miss real life. Wishes.. I believe we all make wishes, without them we won’t have a reason to wake up in the morning to see them come true.

Many stories in my book will take you through a life time journey among all the facts, fantasies, dreams and wishes that only take place inside our deep minds.

They may all look or sound like bed time stories. Take few silent moments after each story and “Think About It”, I am certain these elapsed thoughts will make a huge difference in your perspective towards life.


MARWA HALAWANY
A human being, a female, who lives on planet Earth, Planet Africa, on Egypt land. Was born years ago; Made of flesh & blood. Other Human beings males and females rotate around the same circles of life she rotates around.
She fell in love once, broke her heart hundreds of times. One morning she woke up and realized she can THINK! She wrote down her ideas in simple short stories.
“They may all look or sound like bed time stories. Take few silent moments after each story and “Think About it”, I am certain these elapsed thoughts will make a huge difference in your perspective towards life.” Marwa Halawany

Monday, October 11, 2010

في دولتي

مساحة تعبيرية

عن ما أحب ان أعتقدني أتمتع به


الصحيان بدري في دولتي يُعاقب عليه القانون

اللعب في دولتي لا يُعاقب عليه القانون ولا يجرمه

العمل في دولتي يُعاقب عليه القانون

في دولتي الصحاب لبعضيها مش العكس

التحوير في دولتي يُعاقب عليه القانون ويبغضه


>> دولتي لسه كبيرة واللي يعيش فيها ياما يشوف

Tuesday, October 05, 2010

الرياضة مش للجميع

الفرق بين العرب وغيرهم في الرياضة شاسع، في كل مكان في العالم، الرياضة هي وسيلة للترفيه والإمتاع، وفي أوقات كتيرة للتعارف بين الشعوب وبعضها، والإ مكانش حد سمع عن البرازيل (في حالة إن مالوش في البن). الإ عندنا، إحنا الوحيدين اللي بنعاير بعض بإنتمائاتنا الرياضية، بنتيجة انتصاراتنا، بصفقاتنا الجديدة، ولو خسر فريقنا كتير منا بيصابوا بسكتات في القلب والدماغ ..وده دليل قاطع إن ولا القلب مليان ولا الدماغ شغال

Tuesday, September 28, 2010

التعبيرية المضحكة


الرئيس الأمريكي يتابع برنامج إخباري أمريكي
يعرض صورة الأهرام المفبركة "ألتعبيرية" ويضحك
الله يفضحك ياللي كنت السبب

Thursday, September 09, 2010

كلامي معاها









هو اكيد بجانب الدلع والحركات دي

هاكون عايز اشاركك بحاجات كتيرة جداً

حاجات حصلت لي وحاجات بافكر فيها تحصلي

هانروح اماكن كتيرة انا باحبها.. وانت كمان

نتغدى في المطاعم اللي بنحبها و نشوف أفلام كل اسبوع

نشوف الدنيا ونخرج في اجازاتنا نروح مكان جديد كل مرة

حتى لو كان المكان ده شارع جديد ناكل فيه آيس كريم

مش مهم !!

نصاحب الناس ويودونا هما كمان

لو ربنا قدرنا وقدرنا نسافر كل اجازة لمكان بعيد

يبقى حلو طبعاً.. المهم نكون بنحاول نعيش دايماً

بدل ما يكون كل حياتنا محاولة لتفادي إننا نزهق

يعني نعيش بدل ما نخاف

فاهماني ؟!

نفسي في اولادي أو بناتي يعيشوا حياة حلوة

أهالينا ربنا يكرمهم كنا إحنا محور حياتهم

ما استغلوش الفرص اللي حواليهم لنفسهم

كانوا دايماً عايشين لينا

نفسي استغل الظروف اللي حواليا ليا ولأولادي

وطبعا الإنسانة اللي هتعيش معايا

لأن مفيش حد مننا هيعيش مرة تانية الإ في الجنة

وساعتها مش هيكون علينا إننا نقلق علي حاجه

أبداً !!

Tuesday, July 13, 2010

فاتنة لاتينية


أتذكر كيف تحققت أمنيتي بسماع موسيقي في سيارة منطلقة علي شواطئ الأطلنطي، لم أكن اهتم بكيف ستكون الصورة، ولكنني كنت أراها، سيارة منطلقة في شمس الغروب، مستمتع، مبتسم، منذ أول لحظة، وكأنني محتضن فاتنة لاتينية بملامح عربية، تفاهمنا من الحديث الأول، وكأننا نكمل ما بدأناه منذ وقت طويل، صوت ضحكاتها أكد لي كم كان صوتي مشوق لسمعِها، تذكرتها ومازلت أتذكر كم كانت ساحرة.

يتبع

Monday, July 12, 2010

برشلونة آخر يوم



أتذكر يومي الأخير بالعاصمة الكتالونية برشلونة، وكم كانت مميزة هي المدة التي قضيتها أنا وهيثم كامل علي شاطئ الميناء نناقش كم جميل أن يحترم المواطن في بلده، وكم كان شارع لارمبلا جميلاً وكأني لم أر الجمال من قبل، أتذكر غدائي في هذا المحل الهولندي بطباخه الأسيوي، وتلك الفتاة الإيطالية التي كانت تدير هذا المحل العملاق في هذا الشارع الضيق، وحدها، إبتسامتها جعلتني أشكرها وكأنها للتو قد أنقذت حياتي

.. يتبع

Monday, June 14, 2010

قرغيزستان الشقيقة

مساء الخير

مفيش مانع إني اعرض لكم صورتين

احد الأصدقاء عرضهم علي صحفته في تويتر امبارح

الصورة الأولي هاحكيلكم عنها شوية

أما التانية فـ هتكون في اخر البوست انتوا احكوا عنها








الصورة دي في انقلاب حدث في دولة قرغيزستان الشقيقة

وهي دولة في آسيا الوسطي، تجاور الصين وطاجيكستان وأزبكستان وقزقستان

عاصمتها بشكيك ، استقلت عن الاتحاد السوفيتي في أواخر 1991

الانقلاب اللي حدث فيها بحسب ما أتطلعت علي الكثير من المواقع وعرفت

كان عبارة عن سلسلة من العصيان المدني حدثت في العديد من مدن قرغيزستان

السبب الرئيسي كان الاستياء الشعبي من الرئيس القرغيزي كرمان بك باكييف

ليه ؟ لأنه كان يمارس سياسة الحد من الحريات الاقتصادية والديمقراطية

قام المتظاهرون بالانقلاب على الحكومة القرغيزية

في مدينة تالاسيوم 6 أبريل و7 أبريل 2010

بعد أن سيطرت الشرطة القرغيزية على العاصمة بشكيك

وتم تأكيد 74 قتيلا وإصابة 500 شخص في هذا الانقلاب

في مساء يوم 7 أبريل 2010 وصل خبر أن الرئيس القرغيزي

كرمان بك باكييف قد فرّ إلى مدينة أوش القرغيزية

والتي يجري تنظيمها لمقاومة الحكومة الانقلابية الجديدة

قام زعماء المعارضة في قرغيزستان والتي سيطرت على العاصمة بشكيك

بتشكيل حكومة انتقالية برئاسة روزا أوتونبايفا

والتي تسيطر على كامل البلاد تقريبا باستثناء محافظات أوش وجلال أباد

التي كانت تحت سيطرة الرئيس القرغيزي المخلوع كرمان بك باكييف

كان باكييف قد عرض على المعارضة التي أطاحت به أن يقدم استقالته

مقابل ضمان سلامته وسلامة أقاربه !!

لكن رئيسة الحكومة المؤقتة روزا أوتونباييفا قالت

"يجب أن يحاكم للاشتباه في دوره بقتل عشرات من المتظاهرين"

لكن في النهاية تمكن الرئيس كرمان بك باكييف من الخروج من مدينة أوش

الى جمهورية كازخستان المجاورة بعد وساطات

قام بها رؤساء كل من أمريكا وروسيا وكازاخستان

فيما ألقت السلطات في قرغيزستان على وزير الدفاع السابق

في مطار مدينة جلال أباد أثناء توديعه للرئيس كرمان بك باكييف

الصورة التانية أهي








سلام

Tuesday, June 08, 2010

يا عين أمك








نقلت صحيفة النيو يورك تايمز الأمريكية

عن منظم حفلات في إسرائيل مسئول عن مهرجان موسيقي

ما وصفه تعليقاً علي تراجع العديد من الموسيقيين عن المشاركة

في فعاليات مهرجانات موسيقية و جولات كانت ستقوم بها في الفترة القادمة

بأن إسرائيل تتعرض لما اسماه " إرهاب ثقافي " !

طبعاً ردود افعال ما حدث تجاه قافلة الحرية امتدت للموسيقيين

وكان ردهم بالإعتذار نتيجة لـ "ظروف خارجه عن إرادتهم" ..

من الفنانين المعتذرين عن حضور مهرجان بك نك للموسيقي

فريق الروك الأمريكي PIXIES والمغني البريطاني الشهير Elvis Costello

طبعاً كعادتهم دائماً كمحبي للظهور بشكل الضحية

انتهت تصريحات المسئول الموسيقي بـ "قطع" دراعه علي القراء

محملاً هؤلاء الموسيقيين مسئولية احباط محبيهم من الإسرائيلين

نتيجة إعتذراهم قبل المهرجان بأيام قليلة !!

يا عين امك !

-

Elvis Costello - She .. from the Soundtrack of Noting Hill

-

Pixies - Hey

Live at The Eurockeenes Festival in Belfort, France


للإطلاع علي الخبر علي موقع النيو يورك تايمز ( هنا )

-

Thursday, May 27, 2010

تتر النهاية













ثم أخذ نفساً عميقاً محاولاً ترتيب أفكاره قبل أن يرد، كان يعلم أن هذا اليوم سيأتي، ينظر في عيناها محاولاً ان يتبين منها الطريق، لكنها تغلق ما كان دائماً يعتبره مصدراً للإلهام، فاليوم إلهامه نفسه سيحدد مصيرهم، لحظة صمت تسود المكان، تأخر إجابته يدفع بدموعها إلي المشهد، يلاحظها من كان يراقبهم في كل مرة يأتون فيها إلي المقهى، ينخلع قلبه من رؤيتها تبكي، لكنه يعلم جيداً أن دوره صامت، فقط يظهر إسمه في تتر النهاية

Thursday, May 20, 2010

Pick of May 2010


May 18
Taylor Swift accepts the Song of the Year award for her song "Love Story" at the 58th annual BMI Pop Awards in Beverly Hills, Calif. (Fred Prouser-Reuters)

May 18
Morgan Freeman reads an excerpt during the Boston Pops world premiere of a musical tribute to President John F. Kennedy, and Senators Robert and Edward Kennedy in Boston. Freeman and others read from some of the Kennedys' most famous speeches for the premiere of "The Dream Lives On: A Portrait of the Kennedy Brothers." (Mary Schwalm-AP)

May 18
Actor Robert De Niro gets emotional after speaking about his personal relationship with members of the Kennedy family during a news conference at Symphony Hall in Boston. De Niro was on hand for the premiere of a musical tribute to the Kennedy brothers. (Steven Senne-AP)

May 17
Cast members Jake Gyllenhaal, left, and Ben Kingsley attend the party following the premiere of "Prince of Persia: The Sands of Time" in Hollywood, Calif. (Mario Anzuoni-Reuters)

Wednesday, May 19, 2010

الحقوق الفلسطينية؟



الفنان محجوب - جريدة القدس العربي بتاريخ 19 مايو 2010

Tuesday, May 11, 2010

Social Media Revolution 2




Released in August of last year and already 1.8 Million views later, Social Media Revolution is arguably one of the best social media videos ever. Created by Erik Qualman (@equalman on Twitter) of Socialnomics, the original video is an energetic and exciting look into the statistics and growth of social media.

It turns out that things are growing so rapidly that the statistics are already quite out of date after only 9 months. Mr. Qualman is on top of it, and has released an updated version with current stats and a fresh new look. Without further adieu – Social Media Revolution 2 (Refresh):

Some Fascinating Points From The Video:

60 millions status updates happen on Facebook daily / We no longer search for the news, the news finds us. / While you watch this video 100+ hours of video will be uploaded to YouTube / We will no longer search for products and services, they will find us via social media / Social Media isn’t a fad, it’s a fundamental shift in the way we communicate / The ROI of social media is that your business will still exist in 5 years / The #2 largest search engine in the world is YouTube

I use the original video quite often when speaking to people about social media. I’m excited about the new release because the original has been such a great resource to point to when people inquire about what social media is all about. If the last 9 months is any indicator, and the exponential growth and adoption of social media continues on its present course, expect version 3 in about 4 months. My hat is off to Erik Qualman for a job well done…again!

So what do you think? Does this new version excite and inspire you? If you’re like me, then seeing and pondering these statistics leave you filled with wonder and expectation for the future. Leave me a comment and tell me how this video shapes your thoughts about what lies ahead for us all.

Link to original post (Here)

Saturday, May 08, 2010

رحل عن عالمها














ثم حرك قدمه اليسرى.. مصدومً محاولاً أن يُفسح طريقاً لها كي ترحل، فكلماتها لم تكن تُسمِعَهُ ضجيجُ مَن حولهِ، قامت مُسرعة نحو الباب، مازال من صدمته مُحدقاً في طعامِه، تنتابُها لحظة خوف من ضياعه إلي الأبد، تعود مرة أخري إلي طاولتهم.. فتجده إختفى، رحل عن عالمها.

Tuesday, May 04, 2010

نتن يا هو



نتنياهو في القاهرة
منشور بـ دار الحياة يوم الثلاثاء 4 مايو 2010

Saturday, May 01, 2010

فضيحة لبنان في كترمايا


حتي الأعداء يمتلكون بينهم من الاحترام قدراً.. ما حدث في "كترمايا" شئ مخجل، حقير و عار علي اللبنانيين حكوماً و شعباً.. مسلمين قبل مسيحيين! سنتهم قبل شيعتهم! جنوبهم قبل شمالهم! شرقهم و غربهم.. عار عليكي يا عاصمة الثقافة يا أمة متحضرة !! حتي إذا كان اشتباه الجرم مفجع.. عار عليكم يا همج.. شئ مفزع لا يحدث حتي في بلاد ينتشر بها الثأر ان يمثل بحسد مشتبه به و يهلل الله أكبر .. أي رب تدعون يا ملاعين

.

تغطية اكتر بمزيد من الصور من موقع اليوم السابع

◄ مدير عام قوى الأمن اللبنانى يكشف عن معاقبة ضباط فى حادث مقتل مصرى بقرية كترمايا
◄ أسرة مسالم توكّـل لبنانية لإنهاء إجراءات تسلم جثمانه
◄ LBC تتهم نائبا لبنانيا بالتحريض على قتل "مسالم "
◄ "الخارجية" تدين التمثيل بجثة "مسالم" فى لبنان
◄ الجيش يداهم منازل كترمايا بحثاً عن قتلة "مسالم"
◄ اليوم السابع يحصل على تفاصيل جديدة حول التمثيل بجثة الشاب المصرى المقتول
◄ استنفار بـ"الخارجية"بعد التمثيل بجثة مصرى بلبنان

Sunday, April 25, 2010

زمن سميرة موسي

مساء الخير

في تاني يوم بعد ما قررت أبدأ البحث والكتابة

عن شخصيات مصرية صميمة.. وجدت إن سميرة موسي

من الشخصيات الملهمة مش بس لكل بنت ولكن لكل مصري

إزاي في اصعب الظروف تقدر تصر علي مصريتك وعلمك وقضيتك

.

ولدت سميرة موسى في قرية سنبو الكبرى

بمركز زفتى بمحافظة الغربية في 3 مارس 1917

هي أول عالمة ذرة مصرية.. لقبت باسم ميس كوري الشرق

هي أول معيدة في كلية العلوم بجامعة فؤاد الأول، جامعة القاهرة حالياً

.

تعلمت سميرة منذ الصغر القراءة والكتابة

حفظت أجزاء من القرآن الكريم وكانت مولعة بقراءة الصحف

كانت تتمتع بذاكرة فوتوغرافية تؤهلها لحفظ الشيء بمجرد قراءته.

في السنة الثانية من عمرها جاءت ثورة عام 1919 لتنادي بحرية الوطن..

فتحت سميرة عينيها على أناس قريتها

يجتمعون باستمرار في دار الحاج موسى

يناقشون الأمور السياسية المستجدة ويرددون شعارات الاستقلال الغالية

هيأ هذا المناخ لسميرة أن تصاغ امرأة وطنية تعتز بمصريتها دائماً

عندما شبت فتاة يافعة.. وجدت تياراً آخر ينادي بحرية تعليم المرأة..

كان من قياداته صفية زغلول، وهدى شعراوي، ونبوية موسى، وغيرهن

ضحى والدها الحاج موسى بكثير من التقاليد السائدة

ليقف إلى جانب ابنته حتى تكمل مسيرتها..

وسط تشجيع من حوله بالاهتمام بهذه النابغة.

انتقل والدها مع ابنته إلى القاهرة من أجل تعليمها

اشترى ببعض أمواله فندقا بحي الحسين حتى يستثمر أمواله في الحياة القاهرية

التحقت سميرة بمدرسة "قصر الشوق" الابتدائية

ثم بـ "مدرسة بنات الأشراف" الثانوية الخاصة

والتي قامت على تأسيسها وإدارتها

الناشطة النسائية السياسية المعروفة نبوية موسى

حصدت سميرة الجوائز الأولى في جميع مراحل تعليمها

فقد كانت الأولى على شهادة التوجيهية عام 1935

لم يكن فوز الفتيات بهذا المركز مألوفا في ذلك الوقت

حيث لم يكن يسمح لهن بدخول امتحانات التوجيهية إلا من المنازل

حتى تغير هذا القرار عام 1925 بإنشاء مدرسة الأميرة فايزة

أول مدرسة ثانوية للبنات في مصر.

كان لتفوقها المستمر أثر كبير على مدرستها

كانت الحكومة تقدم معونة مالية للمدرسة التي يخرج منها الأول

دفع ذلك ناظرة المدرسة نبوية موسى إلى شراء معمل خاص

حينما سمعت يومًا أن سميرة تنوي الانتقال إلى مدرسة حكومية يتوفر بها معمل

.

يذكر عن نبوغها ..

أنها قامت بإعادة صياغة كتاب الجبر الحكومي في السنة الأولى الثانوية

وطبعته على نفقة أبيها الخاصة، ووزعته بالمجان على زميلاتها عام 1933

اختارت سميرة موسى كلية العلوم بجامعة القاهرة

رغم أن مجموعها كان يؤهلها لدخول كلية الهندسة

حينما كانت أمنية أي فتاة في ذلك الوقت هي الالتحاق بكلية الآداب

هناك لفتت نظر أستاذها الدكتور مصطفى مشرفة

وهو كان أول مصري يتولى عمادة كلية العلوم في هذا الوقت.

تأثرت به تأثرا مباشرًا، ليس فقط من الناحية العلمية

بل أيضا بالجوانب الاجتماعية في شخصيته.









حصلت سميرة موسى على بكالوريوس العلوم وكانت الأولى على دفعتها

عينت كمعيدة بكلية العلوم وذلك بفضل جهود د. مصطفى مشرفة

الذي دافع عن تعيينها بشدة وتجاهل احتجاجات الأساتذة الأجانب (الإنجليز).

حصلت على شهادة الماجستير في موضوع التواصل الحراري للغازات

سافرت في بعثة إلى بريطانيا درست فيها الإشعاع النووي

حصلت على الدكتوراة في الأشعة السينية وتأثيرها على المواد المختلفة.

أنجزت الرسالة في سنتين وقضت السنة الثالثة في أبحاث متصلة

وصلت من خلالها إلى معادلة هامة

لم تلق قبولاً في العالم الغربي آنذاك

تمكن من تفتيت المعادن الرخيصة مثل النحاس

ومن ثم صناعة القنبلة الذرية من مواد قد تكون في متناول الجميع

لكن لم تدون بشكل غريب الكتب العلمية العربية

الأبحاث التي توصلت إليها د. سميرة موسى !

.

كانت تأمل أن يكون لمصر والوطن العربي مكان وسط هذا التقدم العلمي الكبير

كانت تؤمن بأن زيادة ملكية السلاح النووي يسهم في تحقيق السلام

فإن أي دولة تتبنى فكرة السلام لا بد وأن تتحدث من موقف قوة

فقد عاصرت ويلات الحرب وتجارب القنبلة الذرية

لفت انتباهها الاهتمام المبكر من إسرائيل بامتلاك أسلحة الدمار الشامل

وسعيها للانفراد بالتسلح النووي في المنطقة.

قامت بتأسيس هيئة الطاقة الذرية المصرية

بعد ثلاثة أشهر فقط من إعلان الدولة الإسرائيلية عام 1948

حرصت على إيفاد البعثات للتخصص في علوم الذرة

كانت دعواتها المتكررة إلى أهمية التسلح النووي،

ولمجاراة هذا المد العلمي المتنامي..

نظمت مؤتمر الذرة من أجل السلام الذي استضافته كلية العلوم

شارك فيه عدد كبير من علماء العالم

.

كانت تأمل أن تسخر الذرة لخير الإنسان وتقتحم مجال العلاج الطبي

كانت تقول: "أمنيتي أن يكون علاج السرطان بالذرة مثل الأسبرين".

كانت عضوا في كثير من اللجان العلمية المتخصصة على رأسها

لجنة الطاقة والوقاية من القنبلة الذرية التي شكلتها وزارة الصحة المصرية.

كانت د. سميرة مولعة بالقراءة

حرصت على تكوين مكتبة كبيرة متنوعة

تم التبرع بها إلى المركز القومي للبحوث

حيث الأدب والتاريخ وخاصة كتب السير الذاتية للشخصيات القيادية المتميزة

أجادت استخدام النوتة والموسيقى وفن العزف على العود

كما نمت موهبتها الأخرى في فن التصوير

بتخصيص جزء من بيتها للتحميض والطبع

كانت تحب التريكو والحياكة وتقوم بتصميم وحياكة ملابسها بنفسها.

شاركت د. سميرة في جميع الأنشطة الحيوية حينما كانت طالبة بكلية العلوم

انضمت إلى ثورة الطلاب في نوفمبر عام1932

التي قامت احتجاجا على تصريحات اللورد البريطاني "صمويل".

شاركت في مشروع القرش لإقامة مصنع محلي للطرابيش

كان د. مصطفى مشرفة من المشرفين على هذا المشروع.

شاركت في جمعية الطلبة للثقافة العامة

والتي هدفت إلى محو الأمية في الريف المصري.

شاركت في جماعة النهضة الاجتماعية

والتي هدفت إلى تجميع التبرعات؛ لمساعدة الأسر الفقيرة.

كما انضمت أيضًا إلى جماعة إنقاذ الطفولة المشردة، وإنقاذ الأسر الفقيرة.

تأثرت د. سميرة بإسهامات المسلمين الأوائل

لها مقالة عن الخوارزمي ودوره في إنشاء علوم الجبر.

لها عدة مقالات أخرى من بينها مقالة مبسطة عن الطاقة الذرية

وعن أثرها وطرق الوقاية منها

شرحت فيها ماهية الذرة من حيث تاريخها وبنائها

تحدثت عن الإنشطار النووي وآثاره المدمرة

وخواص الأشعة وتأثيرها البيولوجي.

.

سافرت سميرة موسى إلى بريطانيا

ثم إلى أمريكا لتدرس في جامعة "أوكردج" بولاية تنيسي الأمريكية

لم تنبهر ببريقها أو تنخدع بمغرياتها

حاولت كل من بريطانيا وأمريكا احتواءها بتوجيه الزيارات لها

وتقديم المغريات المادية حتي لا تعود إلي الوطن‏

ولكنها اعتذرت عن قبول الجنسية الأمريكية‏.‏

.

في خطاب إلى والدها قالت:

"ليست هناك في أمريكا عادات وتقاليد كتلك التي نعرفها في مصر،

يبدءون كل شيء ارتجاليا.. فالأمريكان خليط من مختلف الشعوب،

كثيرون منهم جاءوا إلى هنا لا يحملون شيئاً على الإطلاق،

فكانت تصرفاتهم في الغالب كتصرف زائر غريب يسافر إلى بلد

يعتقد أنه ليس هناك من سوف ينتقده.. لأنه غريب."

استجابت الدكتورة سميرة إلى دعوة للسفر إلى أمريكا في عام 1952

أتيحت لها فرصة إجراء بحوث متقدمة

في معامل جامعة سان لويس بولاية ميسوري الأمريكية

تلقت عروضاً لكي تبقى في أمريكا لكنها رفضت

قبل عودتها بأيام استجابت لدعوة لزيارة معامل نووية في ضواحي كاليفورنيا

في 15 أغسطس 1952 وفي طريق كاليفورنيا الوعر المرتفع

ظهرت سيارة نقل فجأة؛ لتصطدم بسيارتها بقوة وتلقي بها في وادي عميق

قفز سائق السيارة وهو زميلها الهندى في الجامعة

والذي كان يقوم بالتحضير للدكتوراة.. هذا الصديق اختفى إلى الأبد !!

أوضحت التحريات أن السائق كان يحمل اسمًا مستعارا

وأن إدارة المفاعل لم تبعث بأحد لاصطحابها !!

.

كانت تقول لوالدها في رسائلها:

" لو كان في مصر معمل مثل المعامل الموجودة هنا

كنت أستطيع أن أعمل حاجات كثيرة ".

علق محمد الزيات مستشار مصر الثقافي في واشنطن وقتها

أن كلمة "حاجات كثيرة" كانت تعني بها قدرتها

علي اختراع جهاز لتفتيت المعادن الرخيصة إلى ذرات عن طريق

التوصيل الحراري للغازات ومن ثم تصنيع قنبلة ذرية رخيصة التكاليف.

.

وفي آخر رسالة لها كانت تقول:

" لقد استطعت أن أزور المعامل الذرية في أمريكا

وعندما أعود إلى مصر سأقدم لبلادي خدمات جليلة في هذا الميدان

وسأستطيع أن أخدم قضية السلام "

حيث كانت تنوي إنشاء معمل خاص لها في منطقة الهرم بمحافظة الجيزة.

كل الصحف العالمية لا تزال تتناول قصتها وملفها الذي لم يغلق

وإن كانت الدلائل تشير طبقا للمراقبين والمحللين

أن الموساد هو الذي اغتالها جزاء لمحاولتها

نقل العلم النووي إلى مصر والوطن العربي في تلك الفترة المبكرة.

.

تعليقي علي شخصية سميرة موسي كالتالي..

أعجبت بشدة بقوة شخصيتها و بإصرارها علي هدفها

حتي ولو كان الهدف ده أودي بحياتها في النهاية

أعبجني انها ليست ككثير من النساء المصريات

المتشدقات بالحرية والحقوق وغيرها من المطالب

واللي ملأوا الدنيا صراخاً في القنوات ووسائل الإعلام

واللي حصروا اداؤهم بس في البكاء علي الدور المفقود

سميرة موسي كانت من النساء المصريات الأقوياء

أقوياء مش بصوتهم ولا بظهورهم الإعلامي.. لأ

يمكن ساعدها في إنها تشتغل أكتر من ما تتكلم!

إن في زمن سميرة موسي لم يكن هناك كل وسائل الإشغال

اللي بيعتبرها الكثير وأنا مش منهم.. وسائل إعلام!

الوسائل اللي للأسف إحنا فاهمينها غلط

أخدنا من الثقافة الإعلامية الأمريكية الرغي واللت والعجن في الفاضي

ونسينا نشتغل.. أكيد التعميم مفهوم خاطئ

ولكن في الوقت الراهن التعميم لا مفر منه!

تم تخليد ذكري الدكتورة سميرة موسي بأكثر من طريقة

منها المكتبة التي تم إنشائها والتبرع بها لمدينة زفتي













ولكن هذا لا يكفي.. أتمني ان تعرف كل بنت مصرية قصة نجاحها

فهي لم تكن أبنة أحد أثرياء هذا الوطن.. ولكنها كانت غنية بالمعرفة

.

في زمن سميرة موسي.. وسائل إعلامها كانت رسائلها لوالدها

في زمن سميرة موسي.. ممولها مشروعاتها الجبارة كان والدها

في زمن سميرة موسي.. كان مدير مدرستها بيقنعها بالبقاء في المدرسة

في زمن سميرة موسي.. كان الإقناع كي تستفيد منها المدرسة

في زمن سميرة موسي.. كان الإقناع ببناء معمل جديد.. مش بالضرب

في زمن سميرة موسي.. قدرت تعيد صياغة كتاب الجبر الحكومي

في زمن سميرة موسي.. قدرت توزع الكتاب بالمجان علي زملائها

في زمن سميرة موسي.. لم يشكك أحد في مصادر تمويلها

في زمن سميرة موسي.. لم يشكك أحد في وطنيتها

في زمن سميرة موسي.. لم يتم استدعاء والدها لسؤاله عن نوايا أبنته

في زمن سميرة موسي.. كان بيحارب رئيس القسم من أجل تعيين تلميذته

في زمن سميرة موسي.. كان مستشار مصر الثقافي في واشنطن بيصّرح

في زمن سميرة موسي.. كان فيه مستشار ثقافي لمصر في واشنطن!

في زمن سميرة موسي.. كان فيه حد بيعتذر عن قبول الجنسية الأمريكية!

في زمن سميرة موسي.. كان فيه حد عايز لمصر مش لنفسه.. حاجات كتير!

.

أختم مقالي بمقولة كانت تؤمن بها الدكتورة سميرة موسي

اقتبستها من أحد الأبطال الإغريق.. قالت وكانت تؤمن بقولها..

" ليس غرضي إسعادكم فحسب، ولكني أعمل علي أن أجعلكم عظماء‏ "











الدكتورة الجليلة سميرة موسي

ولدت عام 1917 - توفيت عام 1952