Monday, August 29, 2011

زي 29 يناير 2011

زي النهاردة من ٧ شهور.. كنا ببني متاريس تقفل الشوارع وبنشوف مين هينام قدام البيت في أول لجان شعبية اتكونت للحماية من بلطجية العادلي اللي طلقوهم في الشوارع بعد ما حطينا على النظام يوم ٢٨ يناير.. زي النهاردة من 7 شهور.. مساكن شيراتون (منطقتي) كانت يتسمع فيها دبة النملة، مع إن كل شوارعها كانت مليانة أهالي، ال3 شوارع الرئيسية كان فيها عربيات مركونة على شكل متاريس، كنا في انتظار بلطجية العادلي عشان يتقطعوا أحياء.. المجد للشهداء

Friday, August 05, 2011

مطلوب خدّام


الكلام عن إن لازم في الفترة دي يكون فيه زعيم للأمة المصرية ده في رأيي كلام غير صحيح تماماً، أو اللي بيقولوا يا خسارة الثورة ملهاش زعيم، أقولهم لأ، فيه شعب دلوقتي بيبني بلده اللي هي موطنه، حيث يجب ان يكون فيها مصان الكرامة وليه فيه معيشة كريمة. مفيش زعيم هيجبلي كرامتي لأني راجل والحمد لله واقدر أحافظ على كرامتي، كنت باخاف زي ملايين لكن دلوقتي بقيت مصري، شغل الفراعنة ده انسوه خلاص، مفيش بشوات وخدام وقادة هي اللي بتقرر المصير، الرئيس اللي جاي دلوقتي فهم من قبل ما يجي انه خادم للشعب بدرجة موظف عام، وعرف كويس جداً انه لو قل قيمة الشعب، هيطلعوا تلاتة ***** أمه، وكله بالحق والقانون اللي هيحطوا الشعب. إنما حكاية مطلوب زعيم نطبل ونهلل له ونظيط له خلاص مش هتحصل تاني إن شاء الله. مفيش شعوب جايبها الزعماء والقادة والملهمين لورا الإ الشعوب العربية، عشان كانوا مجرد بهايم بيحشوا في برسيم وكل همهم أكل عيشهم وأهاليهم وبس. ثار منهم تونس ومصر ونجحوا بنسبة كبيرة في ثورتهم التي لم تنتهي. ولسه اليمن وليبيا وسوريا. ربنا معهم وينتقم من زعماءهم اشد انتقام. مطلوب خدّام يا شعب، مطلوب خدّام للشعب.